الرئيسية » Peintres » La brosse à dents

La brosse à dents

أريد أن أبقى ،
ذاك الطفل الذي يقول لسريره / صباح الخير .
وللدبدوب / صباح الخير .
ولفرشاة الأسنان / صباح الخير .
وللمرآة ، والحنفية ، والماء ،
للأبواب ، والجدران ، والفطور ،
لحبّة الزيتون ،
وحبّات السمسم بالزعتر / صباح الخير .
للشارع والسيارات والأزهار ،
للناس الأذكياء الذين لا يتوقّفون عن الذهاب للمدرسة أو العمل .

أكتب للثلاجة

انا أكتب ،
من أجل أن لا تموت الأشياء في المنزل .

أكتب للثلاجة كي تكون أكثر ذكاءا ،
أكتب لأقدامها القصيرة ،
التي لا تساعدها بالذهاب إلى السوق ،
ولا لمقابلة ثلاجة الجيران ،
أكتب للإحراج الذي نتبادله كلما فتحت عليها الباب ،
لا أنا اعرف ماذا اريد منها بالضبط ،
ولا هي لديها درباس من الداخل .

اكتب لقسوة قمصاني في الخزانة ،
لعروق الرخام حول المجلى التي لا تتحرك ،
لقدرة السيراميك على حياة المربعات ،
اكتب للحمام الذي يبقى في الداخل ،
المغسلة المحنية طوال اليوم ،
للأبواب الواقفة ،
للجرس واستبعاد فكرة الرنّ بالماء .

انا أكتب ،
من أجل شؤون عائلية صغيرة .

******************

حين لا تكوني

حين لا تكوني /
أربط أحذية الجيران ببعضها ،
والذي بلا خيوط ،
أضعه بصناديق البريد التي لم يعد يهتم لشأنها أحد .
_________
حين لا تكوني /
أستعير باسمك مجفف الشعر ،
جارتنا التي طالما استعارت من عندنا المكواة لتكوي شعرها المجعد ،
كي لا تختبئ فيه العصافير ،
أقول لها عشر دقائق ليس أكثر ،
وأنا أتأكد إذا ما كانت بالفعل قد اشترت رزمة من عيدان الزوفا الصالحة لبناء الاعشاش في رأسها ،
وأنه زمن كاف جدا ،
لأغرقه وهو يعمل بالبانيو .
________
حين لا تكوني / صباحا ،
أضع فيروز بالبراد .
________
في المطبخ ،
حين لا تكوني /
حين لا يكون ظهرك الغارق ،
ولا يكون شعرك المنكوش ،
أرمي مقدار ما يلزم من البن لصنع فنجانين وحديث خفيف كأوراق الخس على عرق الحبق .
_________
حين لا تكوني / قبل الظهر ،
أبالغ بكمية زائدة من اللبنة على صحني قصدا ،
أغمرها بالزيت ،
أشرشر على زخرفة المفرش .
________
وقصدا أيضا ،
حين لا تتوقفي عن المغالاة بغيابك ،
آكل لقمة واحدة فقط ،
هكذا ،
كتوقيع الشيطان ،
دون أن أربط كيس الخبز خلفي ،
وأنا أخرج من المطبخ بقفا يدي هكذا ،
أدفع بمجموعة أخرى نظيفة من الملاعق بحوض الجلي .
________
حين لا تكوني / ظهرا ،
أفتح النوافذ كلها ،
بما فيها تلك التي ألغيتها ،
جهة مصنع الإسمنت ،
لمزيد من الأتربة والغبار الأخضر .
________
حين لا تكوني /
لا أقلّب أزهار السنجريق بموعدها على طبق القشّ ،
أتقصّد أن يحترق وجهها فقط .
________
حين لا تكوني /
لا أبدّل ملابسي ،
فقط ،
أسحب كل يوم قميصا من الخزانة وأضعه بسلة الغسيل ،
أشحطه خلفي من كمّه على كامل الممرّ .
________
مساء /
حين لا تكوني ،
أسمع أغنيتين معا ، وأرفع صوت الأخبار ، بينما أقرأ رواية مملّة لكاتب لا أحبه .
________
ليلا /
حين لا تكوني ،
أقطّع روحي بمقص الخياطة ،
قطعا صغيرة ،
وأنام على الشرفة ،
مثل كومة البرد .

Janvier 2018 / Yani Biano

ياني بيانو من دمشق