الرئيسية » Poésie » Mourid al Berghouti

Mourid al Berghouti

La logique des êtres vivants

مريد البرغوتي

رحل محمود درويش لكن مريد البرغوتي  ما يزال بيننا ، مريد من أكبر شعراء القرن العشرين، لا أحبّ استعمال اسم التفضيل ” أكبر و أعظم و أحسن …..”  لكنّه يفرض نفسه ، مريد البرغوتي هو الصورة الشعرية التي لا يُعلى عليها .يكتب بذكاء فائق و هو متمكّن من الصورة الشعرية بشكل مدهش.
منطق الكائنات
قال القلم للمِبراة: أنتِ كبعض الأحزاب…
يدخلها المَرء فَتَقْصُر قامتهُ ويضمر رأسُه!
******
قالت المِرْآة:
ما أشد تعاستي!
لا أحد ممن ينظرون إليّ يريد أن … “يراني”.
*******
قالت العتبة:
ليتني أدخل إلى الصالون
قال الصالون:
ليتني أخرج إلى الشرفة
قالت الشرفة:
ليتني … أطير أطير
********
قالت ربة البيت:
الغسّالة الأوتوماتيكية الفخمة
لا تدخلها إلا الملابس المتَّسِخة
وحَبْلُ الغسيل المشبوح بين مسمارَيْن
لا يحمِلُ إلا ما هو نَظيفْ.
********
قالت الأفعى:
رغم أن البشر يلعنونني
أظل أفضل من بعضهم
وعندما ألدَغُ أحداً فإنني،
على الأقَلّ، لا أدَّعي صداقتَه!
*********
قالت العِلكَة:
أشعر بالضياع…
ففي فم السياسي،
أصبح بياناً هاماً وفي الجريدة،
أصبح الافتتاحية
وفي وعود العشّاق،
أصبح تنميقاً للكذِب… ….
فقط في فم العاهرة
أحتفظ بصفاتي

***************

شاعر يكتب في المقهى

شاعر يكتب في المقهى

العجوز، ظنَّتْه يكتب رسالة لوالدته

الطفل، ظَنَّهُ ” ي ر س م”

السائح، ظَنَّهُ يكتُبُ بِطاقَةً بريدية

الموظَّف، ظَنَّهُ يُحْصي دُيونَه

الموظَّف، ظَنَّهُ يُحْصي دُيونَه

الموظَّف، ظَنَّهُ يُحْصي دُيونَه

رَجُلُ البوليس السِّرِّيّ،

مَشى

نحوَهُ

 

من هو الشاعر مريد البرغوتي ؟

  • فلسطيني ولد في 8 يوليو – تموز 1944 في قرية غسانة قرب رام الله.
  • تعلّم في مدرسة رام الله الثانوية .
  • التحق  بجامعة القاهرة سنة 1963 وتخرّج من  قسم اللغة الانجليزية سنة 1967
  • سنة 1967 هي سنة احتلال إسرائيل للضفة الغربية ومنع الفلسطينيين الذين تصادف وجودهم خارج البلاد من العودة إليها. قال عن تلك الفترة:

نجحت في الحصول على شهادة تخرّجي وفشلتُ في العثور على حائط أعلِّق عليه شهادتي“.

  • ولم يتمكن من العودة إلى مدينته رام الله إلا بعد ذلك بثلاثين عاماً من التنقل بين المنافي العربية والأوروبية، وهي التجربة التي صاغها في سيرته الروائية
  • له دواوين شتّى  من بينها : رأيت رام الله